ويعرض التطبيق الصحي تفاصيل دقيقة للمستخدم، إذ يشير إلى التاريخ الذي أخذ فيه اللقاحات، ويعرض نتائج التحليلات المخبرية، فضلا عن الأدوية التي تناولها.

ويسمح النظام الإلكتروني في المستشفيات الأميركية، خلال الوقت الحالي، بالإطلاع على سجل المريض، لكن الأمر يصبح متعذرا في بعض الأحيان حين يتعلق الأمر بإرتياده مستشفى في ولاية ثانية.

لكن ميزة “السجل الصحي” ستكون متاحة لمستخدمي بعض الولايات الأميركية فقط، خلال المرحلة الأولى، ذلك أن عشرات المؤسسات الطبية فقط هي التي رتبت الأمور مع آبل لتزويد عملائها ببياناتهم الصحية عبر التطبيق.