لتبقى على اطلاع

- 1st -

تحدث مع أول روبوت سياسي على الصعيد العالمي على فايسبوك ماسنجر

5

هل سبق لك وشعرت أنك مهما طرحت من أسئلة على السياسيين فهم يجيبونك بإجابات مهيئة بشكل مسبق وكأنك تتحدث إلى بوبوت؟ يبدو أنك أصبحت الآن قادرا على التحدث إلى روبوت حقيقي والذي يتم التخطيط لجعله يعمل في المكتب أو هذا على الأقل ما يعتزم مصمموه فعله. الروبوت الذي نتحدث عنه هنا يدعى “SAM” وهو عبارة عن ذكاء اصطناعي على دردشة الفيسبوك ماسنجر وهو حاليا يمثل مكونات نيوزيلاندية، في حال أردت التحدث معه يمكنك ذلك عبر زيارة هذا الرابط.

طبعا الروبوت “SAM” لا يشغل حاليا أي مكتب أو بإمكانه أن يقوم بذلك بشكل قانوني حسب القوانين الحالية كما أن حديثه لا يزال محدودا حاليا. لكن تجربة هذا الذكاء الاصطناعي تهدف إلى إنشاء ممثل يستمع إلى الناس ويجيب عن أسئلتهم بحقائق سياسية. ويمكن في الوقت الحالي طرح أسئلة على الروبوت حول مشاكل دولة نيوزيلاندا انطلاقا من قائمة مواضيع محددة بشكل مسبق، لكن قدرات “SAM” ستتطور نظريا كلما حصلت على آراء أكثر من الناس.

هذا ويمكن ل”SAM” أن يصبح سياسي المستقبل إذ يمكنه نظريا أن يتعامل مع الاف الاستفسارات. وبينما تقوم الروبوتات العادية بما يتم برمجتها من أجلها فقط، فالذكاء الاصطناعي عبر الدردشة يمكنه أن يصبح سياسيا أو مؤثرا. هذا ويتمنى البعض أن يصبح “SAM” في انتخابات نيوزيلاندا لسنة 2020 أكثر تطورا. تجدر الإشارة إلى أنه لم يتم الحديث عن الوقت الذي سيعمل فيه هذا الروبوت بشكل قانوني.

- الإعلانات -

تعليقات
تحميل...