لتبقى على اطلاع

- 1st -

فيسبوك تملك فريق مكلف من 100 مهندس لمساعدة المعلنين في إنشاء الأدوات والبنية التحتية

0 4

تهدف نشاطات فيسبوك الإعلانية على التركيز على الأعداد الكبيرة مثل مليارات المستخدمين أو ملايين المعلنين وهذا ما يميزها عن أي منافس آخر.

ويقول فيسبوك أن واحدة من قصص نجاحها في السنوات الأخيرة تنطوي على مجموعة صغيرة نسبيا من المهندسين ،حيث كان في الأصل مجرد مهندس واحد وهو فاستال مهتا الذي يشغل منصب مدير الحلول الهندسية وهو يقود الآن فريقا من أكثر من 100 شخص. يعمل هذا الفريق مع المعلنين لبناء التكنولوجيا والبنية التحتية اللازمة لتشغيل حملات أكثر فعالية على فيسبوك، وغالبا ما تكون أعلى تطبيقات فيسبوك البرمجية.

وقال مهتا إنه عندما بدأ العمل على هذا في عام 2010 كان المشهد مختلفا جدا، سواء بالنسبة للجوال حيث كان بلاك بيري هو الشائع الاستخدام وفيسبوك الذي لم يقدم حتى الإعلانات في تغذية الأخبار. كان هذا صحيحا حيث كانت الشركة تحاول التحول بطريقة كبيرة نحو الجوال، وكان المعلنون لا يزالون يحاولون التفاف رؤوسهم حول التغيير: “على سبيل المثال، شركات السفر لم يكن لديها فرق للوصول إلى المستهلكين مع الإعلان المحمول. كنا نعرف أننا بحاجة إلى الاستثمار في مساعدة الشركات على بناء البنية التحتية لتشغيل إعلاناتها المتنقلة، لذلك تم إنشاء فريقا يمكن أن يساعد الشركات في هذا النوع من الطرق المفصلة “.

حيث تقوم الأعمال ووسائل الإعلام الرقمية بتقديم قدر من الدعم التقني لأكبر المعلنين، ولكن فريق هندسة الحلول هو في الواقع بناء المنتجات.

ويقوم فريق مهتا بمساعدة المعلنين على فهم كيفية استخدام أدواتهم الحالية بطريقة أكثر فعالية.

وقال مارينو أنه عندما بدأت شركته التحدث مع فريق الحلول الهندسية لدى فيسبوك في عام 2016، حيث كان هناك تحد كبير وهو كيفية استخدام الإعلانات لتسليط الضوء على المخزون المتغير باستمرار لدى ما يسمى بــ thredUP .

“إن thredUP  هو موقع متجدد كل ساعة حيث  يتم إضافة الآلاف والآلاف من العناصر الجديدة”، وقال مارينو: “لقد نظرنا إلى هذا التدفق من المنتجات، والملابس، وكأنه  موقع إخباري .. وكان علينا أن نعرف وسيلة لأتمتة العملية، فعلينا التقاط سمات وخصائص المواد المختلفة من الملابس، وكيف نحصل عليها أمام الشخص المناسب؟ ”

وقد عملت فيسيبوك على إطلاق الإعلانات الديناميكية التي تم ربطها بالكتالوج المنتج في الوقت الحقيقي لـ thredUP  . ويستخدم النظام التعلم الآلي لزيادة تحسين الاستهداف؛ حيث يتم عرض أنواعا مختلفة من الإعلانات للمستخدمين في أوقات مختلفة من اليوم.

وقال مارينو “أن الأمر المهم الأول هو أن يضع فيسبوك الأشخاص المناسبين في الغرفة”. والهدف هو العمل مع الفيسبوك لإنشاء “منتجات إعلانية جديدة، وخطوط بيانات جديدة” بين النظامين.

مما أدى إلى أن قامت thredUP   بشراء المزيد من الإعلانات في الفيسبوك .

ومن الجدير بالذكر أنه لم تشارك الشركات أرقاماً حول الإنفاق الإعلاني للشركة، ولكن جزءا من عملية يهدف  إلى إعادة توجيه thredUP   إلى الإعلانات النشطة في الفيسبوك، وقال مارينو ” إن العمل مع فريق هندسة الحلول في الفيسبوك مكننا من إنفاق دولاراتنا بطرق أكثر كفاءة، حتى نتمكن من إدارة ميزانيتنا التسويقية ودفع المزيد من العملاء الجدد إلى thredUP.com. ”

وتقول فيسبوك إن العملاء الذين يعملون مع فريق هندسة الحلول يرون أن عائد الإنفاق الإعلاني يتحسن بنسبة 100 % في المتوسط..

وبطبيعة الحال،فالبرغم من فاعلية الفيسبوك المالية لا يُنسى الدور الذي لعبه فيسبوك في نشر المعلومات الخاطئة كجزء من جهود التدخل في الانتخابات الروسية.

وقد أعلن موقع فيسبوك عن ميزات جديدة للشفافية مثل القدرة على رؤية كل حملة إعلانية من معلن معين، وأرشيف للإعلانات المتعلقة بالانتخابات الفدرالية.

وقالت الشركة أن هذه التغييرات، والبيئة السياسية الأوسع، لم تؤثر حقا على العمل اليومي لفريق الحلول الهندسية، فهو أكثر بكثير في الخنادق، مما يساعد المعلنين القيام بأشياء جديدة.

- الإعلانات -

تعليقات
تحميل...