أيفون إكس قد يصبح أحدى كوابيس شركة “أبل”

ذكر أحدى المواقع الألكترونية أن الشركة العملاقة”أبل” قد تعيش أحدى كوابيسها بسبب مايسمى”ايفون أكس”والتي أعتمدت الشركة “أبل” في مبيعاتها على الهاتف الجديد”أيفون أكس”والذي حقق المبيعات بشكل متزايد.

وعلى مدى الزمن البعيد كانت “أبل” قد أعتمدت بشكل متزايد على بيع هواتف”أيفون”والتي تشكل مبيعات هذه الهاتف مابين 60% و 70% من عائدات الشركة,وفي أول ظهور لهاتف”أيفون”في عام 2007 قامت شركة “أبل” بأصدار نموذج واحد في كل عام تقريبا ولكن في العام الجاري أصدرت الشركة ثلاث نسخ دفعة واحدة.وبعد أتفاق الخبراء على أن أطلاق الهواتف المتنوعة في الأصدار الواحد يقلل من مخاطر الفشل ولكن مع منح”أيفون”أهمية كبيرة يعد عامل خطر على شركة “أبل” والذي يتسائل المستثمرون ماذا لو فشل هذا المنتج؟

وتقول:بيزنس إنسايدر”في أجدى تقاريرها في أن أحتمال فشل”أيفون” لم يكن في الحسبان او لم يكن في بال أحد حسث عندما كان هناك خلل في برنامج “Siri”أو في وظيفة”3D Touch”أستطاعت”أبل” التعامل مع هذه المشكلة بنجاح وحلها,وأضافت بيزنس إنسايدر أن أسوأ كوابيس “أبل” من الممكن يحدث في الحالتين:الاولى هي أن المنتج الجديد لايلبي رضا المستهلك والثانية هي عجز “أبل” عن تلبية الطلب المتنامي على الاصدار الجديد وبشكل أخر أن فشل أصدار “أيفون أكس” سوف يكون أسوأ كوابيس شركة “أبل” مما سوف يضر في أداه الشركة هذه العام.

آبل - Appleآي فون - iPhoneهاتف
التعليقات (0)
اضف تعليقك