وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن مبيعات الهاتف الجديد تسير على عكس ما توقعت شركة أبل، لا سيما في الصين، إذ كان الإقبال على شراء الهاتف أقل من المتوقع، ما قد يدفع الشركة لوقف تصنيع آيفون X.

ويرى خبراء في تكنولوجيا الهواتف الذكية أن قلة الإقبال على آيفون X في الصين تحديدا ترجع إلى تفضيل المستخدمين الهواتف ذات الشاشات الكبيرة. وتشكل الصين أكبر أسواق الهواتف الذكية في العالم. كما يؤكد الخبراء أن المستخدمين أصبحوا يحتفظون بهواتفهم لفترة أطول، ولم تعد شهيتهم مفتوحة مثلما كان في السابق على ملاحقة جديد شركة أبل كل عام. ويوقعون أن تبيع شركة أبل هذا العام 62 مليون جهاز فقط من جهاز آيفون X، قبل أن تقرر وقف إنتاج هذا النوع من الهواتف خلال السنوات المقبلة.

ويقول الخبراء إن ارتفاع سعر آيفون X (أكثر من ألف دولار أميركي) وعدم وجود ابتكارات مثيرة للاهتمام، تقف وراء عزوف الكثيرين عن اقتنائه. كما يرجحون أن تحقق شركة آبل نموا متواضعا في مبيعاتها للهواتف الذكية في النصف الأول من هذا العام بنسبة لا تزيد عن 5 في المئة.

ولا يزال آيفون 6 و7 الأكثر شعبية بين هواتف شركة أبل الذكية. وقد حقق الهاتفان نجاحا لم يكن متوقعا.